ماغين إسرائيل

برنامج وطني لمكافحة فيروس كورونا، يتضمن التنسيق بين مختلف الهيئات، مع تعبئة الجمهور لمكافحة الأزمة الصحية

حول برنامج ماغين يسرائيل

استراتيجية مكافحة العدوى والاحتفاظ بمعامل R (معامل العدوى -عدد الأشخاص المتوقع أن يسبب لهم المريض العدوى أثناء مرضه) هو المفتاح الرئيسي الذي يقوم عليه البرنامج، وسوف تكون أيضا بمثابة المقياس المركزي لمختلف أدوات التشغيل التي يتضمنها البرنامج. ستكون أهمية تخفيض معامل العدوى أيضاً محور الإعلام وتسخير العامة للتعبئة والتعاون في مكافحة أزمة كورونا، حيث يؤثر كل شخص من خلال سلوكه على معامل العدوى.

وإلى جانب المؤشر المركزي لمعامل العدوى، يعرّف البرنامج قدرة استيعاب المستشفيات والطب المجتمعي على أنها نقطة الاختبار التكميلية لاتخاذ القرارات، خصوصا عندما يتعلق الأمر بفرض قيود، وعلى راسها مسألة عملية الإغلاق. القدرات الاستيعابية للمستشفيات والطب المجتمعي هي المساحة الأمنية العملية المطلوبة لتشغيل البرنامج الوطني، المصمم لضمان مستوى ملائم، متوفر وعملي للخدمات الصحية لجميع المواطنين الإسرائيليين في أي وقت من الأوقات، وليس فقط خلال أزمة كورونا. من أجل الحصول على صورة موثوقة لحالة استيعاب النظام هناك حاجة إلى الجمع جنبا إلى جنب مع صورة البيانات الوطنية أيضا مؤشرا عملي من الميدان من قبل الفرق الطبية لأنشاء "بارومتر" دقيق. هذا "البارومتر" هو جزء من مبادئ برنامج الماغين.

وفي صميم تشغيل برنامج "ماغين يسرائيل" يوجد مبدأ "العقد الجديد"- الذي يعبر عن جهد مشترك ومتبادل من جانب الأنظمة الحكومية والجمهور للعمل معا للقضاء على وباء الكورونا، من خلال بناء الثقة من جديد. ويعني "العقد" الممارسة الأمثل للمسؤولية الجماعية لمكافحة الجائحة: فمن جهة، الأجهزة الحكومية والدولة ملزمة بقيادة معالجة الأزمة بمهنية، موضوعية، شفافية وتعاون من خلال الحساسية للصعوبات الاجتماعية والاقتصادية في هذا الوقت، ومن جهة أخرى، تجنيد المواطنين لممارسة المسؤولية الشخصية، زيادة الانضباط والالتزام بالتعليمات. إن إعادة بناء الثقة هي ركيزة رئيسية لنجاح خطة "ماغين يسرائيل" 

خلال تشغيل البرنامج بأكمله، سيكون هناك تركيز خاص على شفافية ودقة البيانات، الإبلاغ الموثوق، عمليات التشارك، التشاور والتعاون الوثيق مع جميع الشركاء العاملين في الميدان.

ويتطلب البرنامج، الذي سيبدأ تنفيذه على الفور عمليات تكيف، بناء أدوات وتسخير مشترك. هذه عمليات تدريجية، بعضها يتطلب وقتا وصبرا. نتعهد بقيادة البرنامج بموضوعية، مهنية من خلال وضع المواطنين في المركز. هذه فترة صعبة ومعقدة بالنسبة لنا جميعا، صحيـا، اقتصاديا واجتماعيا. التعبئة المشتركة هي أمر الساعة، وكلما تصرفنا كرجل واحد يمكننا التغلب على الفيروس وإعادة إسرائيل إلى وضعها الطبيعي. فقط معا ننتصر!

أسس برنامج ماغين يسرائيل

وفي صميم تشغيل برنامج "ماغين يسرائيل" يوجد مبدأ "العقد الجديد"- الذي يعبر عن جهد مشترك ومتبادل من جانب الأجهزة الحكومية والجمهور للعمل معا للقضاء على وباء الكورونا، من خلال إعادة بناء الثقة

بناء القوة

إقامة "كابينيت مهني"

تتطلب أزمة الكورونا تجنيد أفضل الأشخاص ذوي المعرفة والخبرة لعلاج الفيروس والقضاء عليه. يتضمن برنامج "ماغين يسرائيل" إنشاء كابينيت للكورونا يهدف إلى تقديم المشورة والمساعدة في قيادة الجهد الوطني

أعضاء الكابينيت
  • البروفيسور ران بليتسر – رئيس الكابينيت
  • الدكتور شارون الرعي برايس
  • البروفيسور ارنون افيك
  • البروفيسور جابي باربش
  • البروفيسور ايتمار جيوتو
  • الدكتور نداف دافيدوفيتش
  • البروفيسور بوعز ليف
  • الدكتور حاجاي لفين
  • الدكتورة اوريت نيتسان
  • الدكتورة ايريت عيدان
  • البروفيسور ايتسيك كرايس
  • البروفيسور جاليا راهف
  • البروفيسور زئيف روتطشطاين
  • البروفيسور شوكي شيمر

إلى البرامج التي تم عرضها في كابينيت الكورونا >

إقامة فريق "البارومتر"

من أجل تقديم صورة موثوقة ودقيقة عن حالة استيعاب المستشفيات والطب المجتمعي، أنشئ فريق "بارومتر" يتألف من كبار مسؤولي المستشفيات للحفاظ على "الأصبع على النبض" وتحديثه في الوقت الحقيقي. يشكل فريق البارومتر أداة مركزية لاتخاذ القرارات الرئيسية، مع التركيز على القرارات الواسعة النطاق لفرض قيود على الجمهور. الفريق مخول بتحديث صورة حالة استيعاب المستشفيات بانتظام، وتقديم صورة عن الوضع إلى "ماغين يسرائيل" مرتين في الأسبوع، و"رفع علم أحمر" محذّر قبل أسبوعين من حالة القصور المحتملة.

أعضاء الفريق
  • الدكتور هدار العاد – رئيس قسم طب المجتمع، المركز الوطني لمراقبة الأمراض، وزارة الصحة
  • هايمس جيلا – مديرة جهاز التمريض، مركز رمبام الطبي
  • البروفيسور بيير سينجر – مدير قسم العناية المركزة العامة، مركز بيلنسون الطبي
  • البروفيسور عيديت ماطوت- مديرة جهاز التخدير، الألم والعناية المركزة، مركز إيخيلوف الطبي
  • الدكتور ايتاي بيساح- مدير مستشفى سفرا للأطفال، مركز شيبا الطبي
  • البروفيسور سيجال سفيري– مديرة قسم العناية المركزة، مركز هداسا الطبي
  • السيدة كلانيت كاي، الخدمات الصحية العامة

 

الهيكل التشغيلي لمقر "ماغين يسرائيل"

يعمل مقر "ماغين يسرائيل" كهيئة تنسيق مركزية، الذي سيقوم بتشغيل عدد من الفرق والمقرات الفريدة:

  • مقر الإنفاذ – يهدف إلى تحسين ورفع جودة عمليات الإنفاذ والإشراف عفي الميادان، بقيادة الشرطة الإسرائيلية وغيرها من الهيئات المشرفة.
  • المقر الإعلامي – الذي يهدف إلى تنسيق عمليات الدعاية والاتصال مع الجمهور، مع التركيز بشكل خاص على مجموعات سكانية محددة تتطلب رعاية فريدة ومركزة.
  • مقر "درع الآباء والأمهات" – استمرار تشغيل البرنامج الوطني لإيجاد حلول لحماية المقيمين في مؤسسات المسنين.
  • مقر السلطات المحلية – يهدف إلى تشديد الاتصال بالسلطات المحلية، تطوير "رمزور" السلطات، تطوير الحلول والأدوات على المستوى البلدي.
  • المقر الصحي- الاقتصادي– يهدف إلى خلق تنسيق وتعاون فعال بين الاعتبارات الصحية والاعتبارات الاقتصادية، خاصة بكل ما يتعلق ببلورة التوصيات لخطة القيود للحكومة، من خلال المساعدة في إجراءات الطاولات المستديرة مع ممثلي الحكومة والمنظمات ذات الصلة.

معلومات موحدة ومنتظمة

في أزمة الكورونا نحن معرضون إلى كمية واسعة من البيانات والمعلومات الصادرة على أساس يومي. إلى جانب صانعي القرار وهيئات التنفيذ، يتعرض الجمهور الإسرائيلي أيضا بأكمله يومياً لمعطيات العديدة والمتنوعة حول معدلات انتشار المرض والوفيات، نسبة المرضى تحت التنفس الاصطناعي في المستشفيات، نطاق دخول المستشفيات، وغير ذلك. 

وبالإضافة إلى هذه المعطيات، يواجه المواطنون الإسرائيليون يومياً تنبؤات متغيرة، ومتناقضة في بعض الأحيان. تشكل قاعدة البيانات الموحدة والمحدثة والدائمة عنصرا مركزيا وأساسيا لإدارة الأزمة، بلورة السياسة وتنفيذ القرارات، وأيضا استهلاك المواطنين للمعلومات المفيدة. تتطلب قاعدة البيانات كهذه تحسينا مستمرا، لا سيما عندما يتعلق الأمر بإنشاء واجهات بين نظم المعلومات، وخلق وحدة في أساليب الجمع، والمراقبة المستمرة للفجوات.

وسيشمل برنامج "ماغين يسرائيل" إنشاء قاعدة بيانات موحدة من هذا القبيل، مع التركيز على ما يلي:

  • صورة التنبؤ – توحيد النماذج المختلفة في نموذج تنبؤات موحد.
  • صورة معامل العدوى– قياس ثابت للمعامِل وعرضه في فترات منتظمة.
  • صورة انتشار المرض– معالجة فجوات المعلومات وواجهات البيانات لتقديم صورة موحدة.

كما سيبذل جهداً لإنتاج صورة موحدة وواضحة قدر الإمكان من التعليمات والقيود، وإنشاء قاعدة مبادئ توجيهية لرفض القيود ورفعها.

رفع القدرة على الفحص والاستعلامات

واستمراراً للتحدي المتمثل في تحسين عملية قطع سلسلة العدوى، يتطلب الأمر زيادة قدرات المختبرات بشكل ممنهج لأداء جهاز الفحوصات. الهدف المحدّث لزيادة جهاز الفحوصات الاختبار هو إجراء 60،000 فحصا في اليوم. وبغية تحقيق هذا الهدف، أنشئ مختبران جديدان في الشمال والمركز، أضيفا إلى جهاز الفحوصات القائم.

العلاج الميداني

همجين - العثور على حالات تواصل كوسيلة لقطع سلسلة العدوى.

إن علاج سلاسل العدوى هو الأساس لتخفيض عامل العدوى. 

ماذا يشمل العلاج؟
  • إجراءات الفحص.
  • التحقيق الوبائي.
  • تفعيل نظام الحجر الصحي.

يسرني الحصول على معلومات إضافية >

"رمزور" السلطات المحلية

العلاقات المرتكزة على الثقة بين السلطة وسكانها والقدرة على الحفاظ على هذه الثقة إلى جانب مجال واسع من الإشراف، تُنتج قدرة عملية وكبيرة على المساعدة في قطع سلسلة العدوى وفي تعبئة الجمهور من اجل الانصياع للتعليمات.

يسرني الحصول على معلومات إضافية >

 

عقد جديد مع الجمهور

تقرير البارومتر

يتطرق تقرير البارومتر إلى صورة حالة أسبوعية يتم الحصول عليها من المجتمع المحلي والمستشفيات، وتتيح لمدير "مجين يسرائيل" رؤية صورة حالة نشطة يحدد على ضوئها ما إذا كان الجهاز قادرا على الاستمرار في العمل او انه موجود في حالة قصور.

يشكل تقرير البارومتر أداة مركزية لاتخاذ القرارات، مع التركيز على القرارات الواسعة النطاق لفرض قيود على الجمهور. الفريق مخول بتحديث صورة حالة استيعاب المستشفيات بانتظام، وتقديم صورة عن الوضع إلى "ماغين يسرائيل" مرتين في الأسبوع، و"رفع علم أحمر" محذّر قبل أسبوعين من حالة قصور محتملة.

إلى تقارير البارومتر >

عقد جديد لقيود على الجمهور

 مبادئ "العقد الجديد" هي ذات صلة خاصة بالنسبة لمسألة القيود المختلفة المفروضة على الجمهور. هناك صلة مباشرة بين مستوى استجابة الجمهور والامتثال للتعليمات والقيود بقدر ما يُنظر إليها على أنها منطقية، موضوعية وموحدة. لذلك، بكل ما يتعلق بالقيود، فإن برنامج "ماغين يسرائيل" سيشغل مبادئ واضحة وموحدة لتفعيل القيود المفروضة على الجمهور. في أسس هذه المبادئ يكمن المنطق القائدـ "الحد الأدنى من القيود، الحد الأقصى من الانضباط".

ترسيخ أدوات قياس لتعزيز العلاقة الفعالة مع الجمهور

كجزء من مفهوم "العقد الجديد"، فإنه يستوجب قياس أفضل وأكثر منهجية للسلوك العام ومستويات الاستجابة وفعالية الإعلام. سيتم دمج أدوات القياس هذه في اطار برنامج "ماغين يسرائيل" كمؤشرات تكميلية تساعد في اتخاذ القرارات وفي عمليات فرض/رفع القيود على عامة المواطنين. سيتم بناء هذه المقاييس بمساعدة خبراء في مجالات الاقتصاد السلوكي وعلم النفس الاجتماعي. ينبغي التأكيد على أن الغرض من هذه المقاييس هو المساعدة في إدارة الخطاب الإعلامي، وتقديم "ردود الفعل" على الإجراءات العامة، في تشجيع وتحفيز السلوك المسؤول الذي يساعد على الحد من العدوى.

تحسين عمليات الرصد، المراقبة، الإنفاذ والإشراف

أحد العناصر الرئيسية لبرنامج "مجين يسرائيل" هو قيادة التفكير المحدث في مجال الإنفاذ والإشراف من أجل تحسين تأثير الإنفاذ على السلوك العام. وفي هذا الإطار، سيتم إنشاء مقر إنفاذ مشترك مع الشرطة الإسرائيلية، قيادة الجبهة الداخلية والسلطات المحلية، وظيفته فحص عمليات وموارد الإنفاذ بشكل منهجي وتكييفها مع مراكز انتشار المرض الرئيسية والأهم.

مجلس عام يقدم المشورة إلى ماغين يسرائيل >