النشاط الجسدي

النشاط البدني يحسن الصحة ويحافظ على العضلات والعظام ويقويها ويحسن المزاج ويساعد على تقليل التوتر أيضا النشاط يتم في الحجر الصحي وكذلك خارج البيت، من المهم استغلال فوائدها

نحرك الجسد

5 طرق بسيطة لإضافة النشاط الجسدي، كجزء من روتين الكورونا

  • تجميع دقائق - الكمية الموصي بها للنشاط البدني هو 150 دقيقة في الأسبوع للبالغين و 60 دقيقة في اليوم للأطفال.
  • كل نشاط يتم حسابه وتجميعه - لعبة رياضية، المشي من مكان إلى آخر والنشاط في حضن الأسرة، هي أمثلة على الأنشطة الرياضية التي تعتبر بالتأكيد و "تحسب" كجزء من الكمية الموصي بها للنشاط اليومي.
  • خفض التوتر - هل بدأ شخص ما في المنزل بتطوير علامات التوتر أو القلق أو الاكتئاب؟ ومن المهم تمكينهم وتشجيعهم على ممارسة الرياضة. يمكن أن يكون لمثل هذا النشاط تأثير إيجابي والحد من أعراض القلق والكآبة إلى حد كبير.
  • الانتعاش أثناء الدراسة - خططوا مسبقا، لكم ولأولادكم، بين لقاء زوم وأخر، وقتا للرياضة الجسدية، في البيت او خارجه. إضافة: تساعد الرياضة البدنية على النجاح في الدراسة.
  • نمنع الإدمان - طيلة الحياة: في كل مرة يخطر على بالك سيجارة أو الكحول، حان الوقت لبعض ممارسة منعشة. تساعد الرياضة على الحد من السلوكيات الإدمانية مثل استهلاك منتجات التبغ والكحول والمخدرات.


بعض الأفكار الجيدة لمثل هذه الفعاليات

الاطفال

  • فعاليات جسدية في البيت - عرض لتشكيلة واسعة من الفعاليات الجسدية المختلفة: التمارين الهوائية , قوة, التمدد والاسترخاء.
  • ألعاب القديمة – 60 فكرة لحركة مع الأطفال في البيت.
  • الإمساك بالفواكه والخضراوات - نوزع صور للفواكه والخضروات او فواكه وخضراوات بلاستيكية في جميع أنحاء الغرفة ونوزع سلال على المشاركين. والهدف من ذلك هو جمع أكبر عدد ممكن من الفواكه والخضروات في وقت محدد. سيكون تجمع الفواكه والخضروات بطرق مختلفة مثل: القفز بالقدم اليمنى، قفز الضفادع، الركض السريع، المشي كالسرطان والمزيد.

 

البالغين

المسنين